الرئيسية » عالم الفن » الراقصة جوهرة – Johara Belly Dancer

الراقصة جوهرة – Johara Belly Dancer

الراقصة جوهرة – Johara Belly Dancer

الراقصة جوهرة – Johara Belly Dancer

نشأتها وحياتها

الراقصة جوهرة , ايكاترينا اندريفا، وهي من روسيا ,مواليد 12 ديسمبر 1987، حيث تبلغ من العمر 31 سنة.
مؤهل الراقصه جوهرة : قالت الراقصة الروسية «جوهرة» إنها حاصلة على شهادتين علميتين، وإن عملها لا يقتصر على الرقص فقط.
الاسم : ايكاترينا اندرويفا.
اسم الشهره : الراقصة جوهرة
تاريخ الميلاد : من مواليد 12 ديسمبر 1987.

صور من جواز سفر الراقصة جوهرة - Johara Belly Dancer

صور من جواز سفر الراقصة جوهرة – Johara Belly Dancer

السيره المهنية

جوهرة، هي حائزة على العديد من الجوائز في الرقص.
ححيث حازت على منها المركز الثاني في بطولة العالم فى رقص الفولك “إيدو” 2010.
وحاصلة على جائزة مهرجان الرقص الشرقي الدولي “فرعون 2011”.
وحاصلة على جائزة بمهرجان الرقص الشرقي الدولي للسلام 2011.
وحيث أن لدى جوهرة مدرستها الخاصة للرقص الشرقي في موسكو، وهي بطلة روسيا للرقص الكلاسيكي عام ٢٠١٠.

وصولها إلى مصر يناير 2018

منذ وصولها إلى مصر قادمة من روسيا نهاية شهر يناير في عام 2018، ولم تتوقف جوهرة عن إثارة الجدل بين الحين والأخر،

إلا أن جدلها يختلف عن غيره فكله جدل تحت شعار «لتحريضها على الفسق والفجور».

الراقصة الروسية التي اشتهرت في مصر باسم «جوهرة» مستغنية عن اسمها الحقيقي والمدون في جواز سفرها

«إيكاترينا اندريفا» بعدما قدمت إلى مصر للعمل في ملهى ليلي تقدم فيه وصلات رقص شرقي،
الذي اتقنته في روسيا قبل الوصول إلى مصر حيث لها مدرسة خاصة لتعليم الرقص الشرقي في موسكو، واستطاعت أن تلفت الأنظار منذ يومها الأول في مصر.

الشهرة الكبيرة لجوهره التي ذاع صيتها خلال فترة صغيرة في مجال الشرقي،

عملت على تكوينها وفقا لكثير من المتابعين من وفقا للمقولة الشهيرة «اللي متعجبوش برقصها تعجبه واغراءاتها»،
حتى وجدت نفسها ما بين الحين والأخر ومع كل أزمة لها متهمة بـ التحريض على الفسق والفجور وارتكاب أفعال تتنافى مع قيم المجتمع المصري.

الفيديوهات الإباحية

منذو وصلها الى مصر و لم يتوقف الحديث خاصة على مواقع التواصل الإجتماعي عن الراقصة جوهرة،
بعد انتشار صور ومقاطع فيديو فاضحة تم تسريبها للراقصة جوهرة برفقة شاب، الأمر الذى أثار جدلًا واسعًا
حول التسريبات الفاضحة للراقصة الشابة والشخص الذى وراء هذا الأمر، والتي تحرض جميعها على الفسق والفجور.

وأمام حالة الجدل والتي بلغت إلى حد الغضب على مواقع التواصل الإجتماعي التزمت الراقصة جوهرة بالصمت،

حتى خرج الشاب الذي ظهر معها في تلك الفيديوهات الإباحية، ويدعى «خالد أحمد»، حيث قال عبر حسابه على إنستجرام،
إنه متزوج من جوهرة منذ فترة وأنهما لم يفعلا أى شىء مشين، موضحًا أن الصور والفيديوهات التى ينشرها عبر حسابه لتخليد بعض الذكريات معا ولتوثيق علاقتهما الشخصية والزوجية.

السبب في نشر الفيديوهات

الفيديوهات الإباحية والغير أخلاقية التي ظهر فيها الشاب مع الراقصة جوهرة،
وأمام تكهنات بأنها محاولة من الراقصة الشهيرة لإعادة لفت الأنظار إليها،
دفعت الشاب للكشف عن سبب تسريب الصور والفيديوهات الفاضحة هو سرقة هاتفه،
مؤكدًا أن مستقبله تدمر وأن والدته مرضت بسبب انتشار هذه الفيديوهات.

لم تكن أزمة الفيديوهات الإباحية للراقصة جوهرة، هى الأزمة الأولى منذ قدومها إلى مصر، لاحتراف مهنة الرقص الشرقي،

فى شهر فبراير 2019، ألقت شرطة السياحة القبض على الراقصة جوهرة بعد انتشار فيديو لها وهى ترقص على مهرجان “لأ لأ”
والتي ظهرت فيها مرتدية بدلة رقص شبه عارية وغير مطابقة للمواصفات الفنية وتظهر مفاتن جسدها بدون “شوت”
والتي وجهت لها تهم التحريض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز.

قرار ترحيل جوهرة تم قرار إلغاؤه


وبعد واقعة بدلة الرقص الفاضحة، صدر قرار بترحيل جوهرة لخارج مصر ومنعها من دخول البلاد مجددا،
بعد الطعن على القرار من قبل محاميها الذي أكد أنها دخلت إلى مصر بتصريح عمل وليس بتأشيرة سياحية مثل باقى الراقصات،

تم وقف تنفيذ القرار، واستمرت الراقصة الروسية فى عملها داخل مصر.

وفي أبريل 2019 صدر حكم بحبس جوهرة لمدة عام مع الشغل والنفاذ،

بعد اتهامها بالتحريض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز الجنسية للجمهور،
على إثر الفيديو الذى ظهرت فيه ترقص ببدلة رقص غير مطابقة للمواصفات،

وتقدمت الراقصة الروسية بمعارضة على الحكم لكن تم رفضها.

بعد صدور الحكم بحبسها، انتشرت أخبار عن هروب جوهرة من مصر وسفرها إلى الخارج حتى لا تنفذ الحكم،

ولم تعثر عليها الشرطة فى محل إقامتها أو فى أى مكان، لكن “جوهرة” نفت هروبها،
وأكدت أن اختفائها كان بسبب إصابتها بذبحة صدرية لم تمكنها من القدرة على الحركة أو الحديث،
لتستمر جوهرة في إثارة الجدل كل يوم بحكاية مختلفة.