سوزان مبارك – Suzanne Mubarak

سوزان مبارك – Suzanne Mubarak

سوزان مبارك أو سوزان صالح ثابت (28 فبراير 1941 -)، هي زوجة حسني مبارك الرئيس السابق لـجمهورية العربية ووالدة كل من علاء مبارك وجمال مبارك.

نبذة عن حياتها

ولدت السيدة /سوزان لطبيب مصري د. صالح ثابت وممرضة بريطانية من ويلز ليلي ماي بالمز بمدينة مطاي بمحافظة المنيا بمصر في 28 فبراير 1941 حيث كان والدها يدرس ببريطانيا الطب في جامعة كارديف وهناك تعرف على زوجته البريطانية (وتحديداً من مقاطعة ويلز). شقيق سوزان الأكبر هو منير ثابت الذي شغل منصب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية لفترة. حصلت سوزان على الثانوية الأمريكية من مدرسة سانت كلير بمصر الجديدة، وفي العام 1977 حصلت على شهادة البكالوريوس من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وعندما تم تعيين حسني مبارك نائباً للرئيس في عام 1977 حازت على الماجستير في علم الاجتماع من نفس الجامعة.

أهم أعمالها

تفرغت للعمل الاجتماعي في مجال حقوق المرأة والطفل ومجال القراءة ومحو الأمية. وترأست المركز القومي للطفولة والأمومة، كما ترأست اللجنة القومية للمرأة المصرية. وتولت منصب رئيس المؤتمر القومي للمرأة، وتعد المؤسس والرئيس لجمعية الرعاية المتكاملة التي تأسست عام 1977 .بهدف تقديم خدمات متنوعة ومختلفة في المجالات الاجتماعية والثقافية والصحية لأطفال المدارس. كما ترأست جمعية الهلال الأحمر المصري.

دشنت مشروع مكتبة الأسرة من خلال مهرجان القراءة للجميع عام 1993. وهو مشروع بالتعاون مع الهيئة المصرية للكتاب بهدف طبع الكتب من جميع فروع العلم والأدب بأسعار زهيدة تبدأ من جنيه مصري واحد. يبدأ مهرجان القراءة للجميع في فصل الصيف من كل عام، وقد حقق المشروع نجاحاً.

مكتبة الأسرة

يعد مشروع “مكتبة الأسرة”، الذي انطلق عام 1994، من أهم المشروعات التي قادتها . وهو مشروع مصري لنشر روائع الأدب من أعمال إبداعية وفكرية وفلسفية، والأعمال التي شكلت مسيرة الحضارة، علي أن تطرح هذه المكتبة للبيع بأسعار رمزية، وتم تشكيل لجنة عليا للمهرجان ترأستها السيدة الأولى بنفسها.

مهرجان القراءة للجميع

من أشهر مشروعاتها أيضا ما يعرف بـ”مهرجان القراءة للجميع”. وهي حملة قومية تهدف الحملة إلى تشجيع الشباب والأطفال على القراءة وعملت على توفير أكبر عدد ممكن من المكتبات العامة لكل أفراد الأسرة والمكتبات المحمولة والمكتبات المتنقلة ومكتبات الشواطئ.

بداية فكرة المشروع كانت في مؤتمر الاتحاد الدولى للناشرين الذي عقد في لندن عام 1991 .حيث نوقشت به ظاهرة مكتبات الأطفال في والدور الاجتماعى والثقافي، وتحولت الفكرة فيما بعد إلة مشروع ماجستير للسيدة الأولى.

مكتبات سوزان مبارك

أنشأت أيضا مشروع “مكتبات سوزان مبارك”، والذي لم يتوقف حتى بعد ثورة ، ولكن تم تغيير اسمه، كما قال وزير الثقافة الأسبق حلمي النمنم.

قانون الخلع

ينسب أيضا لسوزان مبارك، أنها كانت وراء العديد من الحقوق التي حصلت عليها المرأة المصرية. وعلى رأسها قانون “الخلع”، والذي ما زال يثير الإسلاميين عليها حتى الآن، ويرون أنه كان وراء تدمير الأسرة المصرية، على الرغم من إشادة الكثير من الحقوقيين بهذا القانون.

شاهد أيضا

إضغط لتقييم هذا المنشور!
[الإجمالى: 0 المتوسط: 0]