محمد حسين يعقوب

محمد حسين يعقوب

محمد حسين يعقوب داعية إسلامي سلفي مصري، له العديد من المحاضرات والمؤلفات، واشتهر بإلقائه الدورس في المساجد.
وتقديم البرامج الإسلامية على القنوات الفضائية مثل: قناة الناس وقناة الرحمة الفضائية.

معلومات عن محمد حسين يعقوب
معلومات شخصية
الميلاد1956م – 1375 هـ
المعتمدية، محافظة ،  
مواطنة مصر
أبناءعلاء، أنس، معاذ، عبد الرحمن، محمد، يحي
الحياة العملية
المهنةقائد ديني  

مولده

ولد 1956م / 1375 هـ بقرية المعتمدية، بمركز إمبابة التابعة لمحافظة الجيزة بمصر. كان والده من المؤسسين للجمعية الشرعية.
لتعاون العاملين بالكتاب والسنة المحمدية في المعتمدية، وظل والده يخطب الجمعة على مدار خمسين سنة من عمره .
في جميع محافظات الجمهورية، وكان يطوف أيضاً لإعطاء الدروس في المساجد يومياً، وكان له درس ثابت في الفقه.
في مسجد الجمعية الشرعية بالمعتمدية وآخر للوعظ والتذكير.

التعليم والعمل

محمد حسين يعقوب هو أكبر إخوته الذكور، وله أخت واحدة تكبره، وثلاثة إخوة ذكور أصغر منه.
حصل على دبلوم المعلمين عام 1967م، وتزوج وهو دون العشرين من عمره، ثمَّ سافر إلى المملكة العربية .
في الفترة من (1401 – 1405هـ)، ثم عاد إلى مصر، وتكرر سفره إلى السعودية على فترات، حيث كان يعمل، ويطلب العلم.
وكانت آخر رحلاته إلى المملكة عام 1411 هـ لمدة سنة تنقل فيها ما بين والقصيم.

في مصر حفظ القرآن منذ صغره في كتاتيب القرية على يد الشيخ محمود طلبة ثم الشيخ عبد العزيز الفيومي.
وعمل بمركز معلومات السنة النبوية، وهو مركز يهتم بعمل قاعدة بيانات حاسوبية للأحاديث النبوية،
فشارك فيها بترقيم أحاديث صحيح مسلم ومسند أحمد. ودرس كتب ابن الجوزي وابن تيمية وتلميذه ابن القيم،
والذهبي وغيرهم، ولذا يوصي بها لا سيما صيد الخاطر والتبصرة لابن الجوزي،
ومدارج السالكين بين منازل إياك نعبد وإياك نستعين وطريق الهجرتين وباب السعادتين لابن القيم،
وسير أعلام النبلاء للذهبي، ويرى أنَّ هذه الكتب ينبغي ألا يخلو منها بيت طالب علم.

إجازاته

  • حصل على إجازة في الكتب الستة من أبي الأشبال الزهيري.
  • إجازة في الكتب الستة من محمد أبو خُبْزة التطواني في تطوان.
  • إجازة ثالثة في القرآن والكتب الستة من أبي خالد الوكيل المكي.

شيوخه

  • عبد العزيز بن باز.
  • محمد بن صالح العثيمين، وبينهما لقاء خاص مسجل على شريط صوتي يستضيفه في مجموعة من الأسئلة.
  • عبد الله بن قعود.
  • أبو ذر القلموني.
  • عبد الله بن غديان، تتلمذ على يديه، وسمع جزءًا من كتاب القواعد لابن رجب الحنبلي.
  • عبد الله بن جبرين، تتلمذ على يديه عام 1410هـ لمدة ستة أشهر.
  • محمد المختار الشنقيطي، زاره في بيته، ودرس على يديه جزءًا من كتاب عمدة الأحكام في الفقه الحنبلي.
  • عبد الله بن محمد الأمين الشنقيطي.
  • عطية محمد سالم، سمع منه شرحه على الورقات في أصول الفقه.
  • أبو بكر الجزائري، حضر له الشيخ عدة مجالس في التفسير بالمسجد النبوي.
  • عبد القادر شيبة الحمد، سمع منه دروسه في التفسير في المسجد النبوي.
  • أسامة محمد عبد العظيم الشافعي المصري، سمع منه محاضراته في شرح كتب ابن القيم وابن الجوزي.
  • رجائي المصري المكي، سمع منه شرح السنة للبغوي بمسجد طلاب الفقه بالقاهرة.
  • عبد المحسن العباد.
  • محمد صفوت نور الدين، رئيس جماعة أنصار السنة المحمدية، وبينهما علاقة حميمة.

مصنفاته

  • السيرة النبوية.
  • المدرسة الربانية.
  • ابن الإسلام، جزءان.
  • الأنس بذكر الله.
  • مشاريع العشر.
  • كيف أتوب؟، مجموعة من المحاضرات ألقاها الشيخ عن التوبة في أثناء شرحه لتهذيب مدارج السالكين لابن القيم.
  • إلى الهدى ائتنا، مجموعة من المحاضرات عن الفتور عن الطاعات.
  • الأخوة أيها الإخوة، عن الحب في الله.
  • أصول الوصول إلى الله.
  • أسرار المحبين في رمضان، كتاب في 400 صفحة.
  • صفات الأخت الملتزمة.
  • القواعد الجلية للتخلص من العادة السرية.
  • حرب التدخين، رسالة في بيان خطورة وأضرار التدخين وكيفية الإقلاع عنه.
  • يا تارك الصلاة.
  • الجدية في الالتزام.
  • القبر رؤية من الداخل. ويتناول أهوال القبر.
  • الخُطب، صدر منها جزءان يحتوي الجزء الأول على عشر خطب، والثاني على ست خطب له.
  • منطلقات طالب العلم.
  • أمراض الأمة.
  • قصة الالتزام والتخلص من رواسب الجاهلية.

بعد 30 يونيو 2013

شارك يعقوب بعد ثورة 25 في مصر ببعض التصريحات السياسية المؤيدة للتيار الإسلامي.
لكن فور إعلان البيان العسكري في 3 يوليو 2013 في مصر، قُطع البث عن القنوات الدينية:
قناة الناس و الرحمة والحافظ، ومنعت وزارة الأوقاف المصرية الدعاة السلفين من إلقاء الدروس والخطب المساجد،
بعد قراراها بمنع الصعود المنبر لغير الأزهريين، وفي أحد المرات قام أنصار محمد حسين يعقوب قيادات الأوقاف.
من المسجد أثناء وجوده بالمنيا وأداء الخطبة، مما جعل الأوقاف تحرر محضر ضده.اعتزل يعقوب الشأن السياسى.
ويعيش حالياً بين مصر والسودان في رحلات دعوية. كما أسس موقع إلكترونى، بعنوان «المدرسة الربانية».
ينشر من خلاله دروس ومواعظ، وبين الحين والآخر. أبرز تصريحات يعقوب بعد 30 يونيو،
كانت «الدعاة الكبار ممنوعون من الخطابة داخل الكبرى من قبل الدولة».

موقع محمد حسين يعقوب

شاهد أيضا

إضغط لتقييم هذا المنشور!
[الإجمالى: 0 المتوسط: 0]